متفرقات

كيف تتأكد من قيامك بعملية تسوّق إلكتروني ناجحة وآمنة؟

تعرف عملية التسوق الإلكتروني بصورة مبسطة بأنها عملية شراء السلع أو الخدمات التي تتم عن طريق شبكة الإنترنت، حيث يكون للبائع موقع إلكتروني أو صفحة خاصة بأعماله على واحدة أو أكثر من المنصات، ومن خلالها يستطيع المشتري الدخول والاطلاع على هذه السلع وتفحصها ومن ثم اتخاذ القرار الخاص بالشراء أو عدم ذلك، وعادةً ما تتعامل المتاجر الإلكترونية مع شركة توصيل في دبي أو أبو ظبي أو أي منطقة أخرى بحسب موقع تواجده؛ حتى يتم توصيل الطلبات المشتراة لأي عنوان مُعطى، وعلى الرغم من كون العملية واضحة نسبياً إلا أن العديد من الأشخاص يتخوّفون من القيام بالشراء عبر الانترنت تحسباً للوقوع ضحية غش أو خداع، ولكن باتباع النصائح الآتية يمكننا القول بأنك ستقوم بعملية تسوّق إلكتروني ناجحة وآمنة، ويشمل ذلك:
• إن أبرز ما يُخيف المشترين هو الوقوع ضحية عملية نصب تنطوي على دفع المال دون إيجاد مقابل من السلع أو الخدمات، أو حتى بقيمة أعلى من القيمة الفعلية لما تم شراؤه من سلع، ويمكن التغلب على هذه العقبة بتحرّي التعامل مع المواقع الموثوقة والآمنة التي تتمتع بتصنيف وتقييم عالٍ من الزبائن، هذا إلى جانب الاطلاع على كافة تفاصيل عملية دفع المال والتحويل قبل الإقدام عليها.

• العمل على متابعة أكثر من متجر إلكتروني، وخاصة فيما يتعلق بتقديم السلع المتشابهة؛ ففي كثير من الأحيان يتم تقديم عروض شراء مميزة للمتسوّقين، وبذلك ستتمكن من الحصول على فرصة توفيرية لنفس السلع من مواقع متنوعة.

• يوصى دائماً وأبداً بأخذ جولة في المتجر الإلكتروني والتعرف على سياساته وشروطه قبل التعامل الفعلي معه، فهذه الطريقة تقي الكثير من المتسوقين من الوقوع في المشاكل، وبشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالدفع مقابل السلع والدفع مقابل التوصيل؛ حيث أنه وفي العديد من الحالات تتعامل المتاجر الإلكتروني مع شركات توصيل طلبات في ابوظبي أو دبي أو أي موقع، وتكون تكلفة التوصيل منفصلة عن تكلفة الشراء من المتجر، وهذا قد يسبب الانزعاج لبعض المشترين.

• قبل اتخاذ أي قرار شراء نوصيك بالاطلاع على كافة مزايا وتفاصيل السلعة المرغوبة بدقة، ومن الجيد كذلك مقارنة السعر المعروض بأسعار متاجر أخرى لنفس السلعة؛ فتتأكد بذلك من مصداقية المتجر الإلكتروني وتطمئن لعملية الشراء التي تقوم بها.